تصويت وصوت

تراءى أمام أنظار مؤسسي البلد عالم يترفّع فيه عدد محدود من ذوي الأملاك عن مصالحهم الشخصية ويصوتون نيابةً عن بقية "الشعب". غير أنّ كثيرًا من أفراد "الشعب" أظهروا رغبةً متعنّتة في التصويت على اختيار القادة والقوانين بصورة مباشرة. وقد تمثلت النتيجة في إجراء تعديلات مناوئة والدخول في صراعات مثيرة للجدل وعقد مفاوضات مستمرة في ظل محاولة الجماعات إقناع المشرعين والمحاكم وبني جلدتهم من أجل السماح لهم بتشارك صلاحية التصويت.

آلة التصويت التلقائي، 1898

نصطف مع الأصدقاء والجيران والحلفاء والخصوم. وفي بعض الأحيان نكون صامتين، وفي بعضها الأخرى نُجري محادثات، وقد نناقش كذلك المرشحين الذين نترقب الاختيار من بينهم. إلا أنّ تصويتنا النهائي، سواءً أكان وراء ستار أم حائل من الورق المقوّى، هو لحظة خاصة. وبحلول أواخر القرن التاسع عشر، تحول التصويت من إعلان عام إلى تصويت سري. وقد أُعدت هذه الآلية الرائعة المتمثلة في هذا الجهاز -إلى جانب الستارة- بهدف ضمان الدقة والأمان والخصوصية.

الحصول على الأصوات

الحصول على الأصوات

زاد نطاق حقوق التصويت، ثم تقلّص، وما لبث أن زاد مرةً أخرى في ظل تعامل الأمريكيين مع التغير الذي شهدته قضايا السياسة والعرق والطبقة والثروة. وقد أحدثت كل إضافة إلى الناخبين تغييرًا في ميزان القوى، وأفضت إلى تصادمات بين السياسة العملية والهدف الديمقراطي الأسمى للدولة الأمريكية المتمثل في حكومة "يختارها الشعب". وبينما اعتقد بعض الناخبين المقرّرين أنّ اتساع نطاق التصويت ليشمل مزيدًا من الأمريكيين من شأنه تعزيز البلد، ارتاب آخرون من اشتمال أشخاص قد لا يشاركونهم نفس المصالح والاهتمامات أو يمكن أن يهددوا سيطرتهم على الهياكل السياسية والاجتماعية والاقتصادية للبلاد.

عربة حمل النساء المقترعات، سبعينيات القرن التاسع عشر – 1920

استخدم المنادون الأوائل بمنح المرأة حق التصويت عربة التوصيل هذه في الخطابات العامة وتوزيع مجلة لتصويت المرأة. وفيما بعد، رسم المنادون بمنح المرأة حق التصويت عربةً مزدانة بالشعارات وظلوا يستخدمونها في جمع المسيرات والدعاية فضلاً عن أمور بيع المجلة.

الحفاظ على حق التصويت

الحفاظ على حق التصويت

في ظل حصول مجموعات جديدة ومتنوعة من الأمريكيين على الحق في التصويت، تحولت المخاوف المحلية والوطنية من إمكانية التصويت من عدمها إلى تفضيل التصويت من عدمه؛ فقد حثّ بعض المؤيدين والمسؤولين الناخبين على الذهاب إلى صناديق الاقتراع والتمسوا السبل لتيسير التصويت، فيما غيّر آخرون متطلبات تسجيل الناخبين وقواعد "يوم الانتخابات" في محاولة منهم للحد من السلطة السياسية للفئات الحاصلة حديثًا على حق التصويت.

استمارة تسجيل ناخبي المسيسيبي، 1955-1965

ادّعى أنصار إجراء اختبارات لإثبات قدرة المتقدمين للتصويت على قراءة اللغة الإنجليزية وفهمها أنّ هذه الاختبارات تضمن كون الناخبين متعلمين وعلى قدر من المعرفة والاطلاع. ومن الناحية العملية، فقد كانت تُستخدم لحرمان المهاجرين والفقراء أصحاب المستوى التعليمي الأقل. وفي الجنوب كانت تُستخدم لمنع الأمريكيين ذوي الأصل الأفريقي من التسجيل للتصويت. وقد قضى قانون حق التصويت على استخدام اختبارات محو الأمية في الجنوب في عام 1965 وفي بقية البلاد في عام 1970.


اترك هذه الغرفة وتابع جولتك على الجدار الأزرق أمامك، حيث تقع الأجسام القليلة التالية على طول هذا الجدار.