تكوين المواطنين

تطلب تحقيق المثل العليا للديمقراطية الأمريكية وضع تعريف لكلمة "الشعب"، وتحديد معنى المواطنة. وقد تُركت هذه القضايا غير المستقرة -التي لم تكن توضح بصورة جلية في الوثائق التأسيسية- للأجيال القادمة. ما مدى التنوع الذي ينبغي أن يتسم به المواطنون؟ وهل يتعين علينا مشاركة قصة وطنية مشتركة؟ وما هي حقوق المواطنين ومسؤولياتهم؟

تعريف المواطنة

تعريف المواطنة

لقد شعر الأمريكيون بالزهو بأنفسهم لكونهم أمةً من المهاجرين، ولكن لطالما ساد توتر مستمر بين الترحيب بالوافدين الجدد والقلق حيال احتمال تغير الطابع العام للبلد. ومنذ السنوات الأولى لقيام الجمهورية، تم تمرير القوانين ووضع مبادئ توجيهية لتعليم المواطنين المحتملين بشأن التاريخ والقيم والحقوق والمسؤوليات الأمريكية.

محبرة كتابة إعلان تحرير العبيد

جلس الرئيس أبراهام لينكولن على أحد المكاتب في مكتب تلغراف وزارة الحربية في صيف عام 1862، وشرع في صياغة مسودة بأمر رئاسي لتحرير الرقيق المستعبدين في الكونفدرالية. ورغم محدودية نطاق القانون، إلاّ أنّ تأثيره كان ثوريًا. ومع تحرير الرقيق وتمرير التعديل الثالث عشر الذي ينص على إنهاء العبودية في عام 1865، لم يعد ما يزيد على أربعة ملايين أمريكي قانونيًا ملكًا لأي شخص، وأصبحوا من مواطني الولايات المتحدة، رغم الخلاف الضاري على حقوقهم.

ما مدى التنوع الذي ينبغي أن يتسم به المواطنون؟

ما مدى التنوع الذي ينبغي أن يتسم به المواطنون؟

في أمة قوامها المهاجرون، لم تتم مناقشة أي شيء أكثر من الطابع العام المثالي الذي ينبغي أن يتسم به مواطنوها. فهناك من يرى أنّ "التعددية الثقافية" والحفاظ على التراث الثقافي المتنوع يثري البلد، وقد دعا البعض إلى مواطنة مشتركة - "بوتقة" يتم فيها استيعاب المهاجرين وتحويل تقاليدهم إلى ثقافة أمريكية متجانسة فيما تحدى آخرون التنوع من خلال السعي إلى تقييد الهجرة واستبعاد بعض الجماعات العرقية والإثنية. وقد أثرت هذه المواقف بالغة التباين تأثيرًا بالغًا في المناقشات السياسية التي شهدتها البلاد بشأن البرامج الاقتصادية والأجنبية والمتعلقة بسياسة الهجرة والتعليمية وبرامج الرعاية الاجتماعية.

شمعدان حانوكا الخاص بتمثال الحرية

صمّم مانفريد أنسون مصباح حانوكا هذا بمناسبة الذكرى المئوية لتمثال الحرية في عام 1986. يُذكر أنّ أنسون، الذي هرب من ألمانيا النازية حين كان مراهقًا، قد التأم شمله في وقت لاحق مع عائلته التي هاجرت إلى الولايات المتحدة. وبالنسبة لهذا المصباح، فقد دمج أنسون بين شمعدان بولندي تقليدي وقالب تماثيل من تذكار لتمثال الحرية في القرن التاسع عشر.

 

هل نحن بحاجة إلى هوية وطنية مشتركة؟

 بعد الاستقلال، سعى مواطنو الدولة الحديثة إلى تشكيل هويتهم الخاصة وصُنع تاريخ فريد من نوعه. فقد حددوا أيام عطلات مثل يوم الاستقلال وبعدها يوم عيد الشكر وأرخوا قصة أمريكا بدايةً من الهبوط على صخرة بليموث مرورًا بالآباء المؤسسين وحتى حرب الاستقلال. وبصورة جزئية، فلم يفعل الأمريكيون ذلك من أجل أنفسهم فحسب؛ بل ومن أجل غرس أحد المُثُل المشتركة للمواطنة في الأجيال القادمة أيضًا. وقد خلُصت إحدى المناقشات المستمرة إلى أنّه: إذا كان لا بد من وجود عقائد مشتركة ورواية وطنية تعبّر عن قيم الأمة؛ فما الذي ينبغي أن تشتمل عليه؟

ساعة أمريكا التاريخية العظمى

 صُمّمت هذه الساعة المدهشة -التي تتميز بالدقة في تصميمها وتضم مجموعة من الأجهزة الميكانيكية- في القرن التاسع عشر بغرض إحياء التاريخ الأمريكي. ولرأب الصدع بين الترفيه والتعليم، تشمل الزخارف الشعبية الوافرة وصول كولومبوس، وموكب رؤساء الولايات المتحدة بدايةً من جورج واشنطن وحتى بنجامين هاريسون، وغيرها من الصور الوطنية.