تكوين المواطنين 2

ما هي حقوق المواطنين ومسؤولياتهم؟

ما هي حقوق المواطنين ومسؤولياتهم؟

أكد الجيل المؤسس من القادة السياسيين الأمريكيين أنّ الدولة المستقلة ستستند إلى مثال مفاده أنّ مواطنيها لهم الحق في "الحياة والحرية والسعي وراء السعادة" وأنّ الحكومة ترمي بموجب الدستور إلى "تعزيز الرفاهة العامة وتأمين نعم الحرية". وقد اعتقدوا أنّ هذه الحقوق تستلزم تحمل المواطنين المسؤوليات من أجل تحقيق وعد الدولة الحديثة. ولم تحمل هذه الأهداف والمبادئ السامية تفسيرًا واحدًا قط، ومع مرور الزمن أفضت إلى أفكار مختلفة ومناقشات ساخنة.
 

الحريات الأربع

أوضح الرئيس فرانكلين ديلانو روزفلت -في خطابه السنوي أمام الكونغرس في 6 يناير 1941- أهداف الأمة في مواجهة التهديد الذي يُحدق بها في ظل عالم تعتصره الحروب. وفيه صرّح بقوله: "إننا نتطلع إلى عالم يقوم على أربع حريات إنسانية أساسية". وقد أدرجت اثنتان منها على وجه التحديد في وثيقة الحقوق، هما حرية الكلام والتعبير في كل مكان من العالم وحرية كل إنسان في عبادة الله على طريقته الخاصة. وكانتا اثنتان منها يطلبها بشدة جيل واجه الكساد الاقتصادي وتهديد الديكتاتوريات، هما: التحرّر من العوز- في كل مكان من العالم، والتحرّر من الخوف- في كل مكان من العالم. وقد رسم الفنان نورمان روكويل تلك الأهداف في سلسلة من اللوحات في عام 1943.


تأمّل -لدى خروجك من المعرض- هذه الكلمات من إعلان الاستقلال:

"نحن نؤمن بأن هذه الحقائق تمثل حقائق بديهية، وهي أن البشر خلقوا متساوين، وأن خالقهم حباهم عددًا من الحقوق التي لا يمكن نكرانها أو التصرف فيها ، وأن من بينها الحق في الحياة والحرية والسعي في سبيل تحقيق السعادة. وإنه لضمان هذه الحقوق، تنشأ الحكومات بين الناس، مستمدةً سلطاتها العادلة من موافقة المحكومين".

- إعلان الاستقلال، 4 يوليو 1776